إدارة الجمعية التعاونية الزراعية

تخضع الجمعيات التعاونية عموما لرقابة وزارة الشئون الاجتماعية وتشمل هذه الرقابة  ما يلي:

  1. فحص أعمال الجمعية والتحقق من مطابقتها للأنظمة واللائحة الأساسية وقرارات الجمعية العمومية.

  2. مراقبة حسابات الجمعية بواسطة مراجعي الحسابات

    للوزير الحق في وقف قرارات الجمعية العمومية في حالة مخالفتها للأنظمة وللائحتها الأساسية و للوزارة الحق في الإنابة عن الجمعية العمومية في استيفاء مستحقاتها كما تتولى وزارة الزراعة الإشراف الفني على الجمعيات التعاونية الزراعية وذلك فيما يخص نشاطاتها و يمكن للجمعية التعاونية الزراعية النجاح والاستدامة من خلال :

    • تحقيق فوائد واضحة وملموسة (اقتصادية واجتماعية) للأعضاء ويتطلب هذا أن تعمل التعاونية كمؤسسة اقتصادية قادرة على النجاح في سوق تسوده المنافسة الحرة.
    • وجود مدير متمرس ونشط  لديه حافز للعمل الفعال ولديه القدرة على توفير الخدمات والسلع التي يحتاجها الأعضاء آخذا في الاعتبار مصالح الأعضاء وحاجاتهم إلى جانب عدم إغفال الأهداف التجارية التي ينبغي للتعاونية تحقيقها.
    • إبراز قدرات أعضاء الجمعية التعاونية والعاملين فيها وإبداعاتهم في إدارتها وأنشطتها.

فالجمعية التعاونية  الزراعية تحتاج إلى خطط واضحة تتعامل مع كافة المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية وتساهم في التعامل مع تلك المتغيرات بالطرق التي تخدم الأهداف التي من أجلها أنشئت الجمعية دون التركيز فقط على مواجهة مشكلات الأعضاء والمجتمع الذي تعمل داخله وفقاً للاحتياجات الطارئة كردود أفعال آنية لمعالجة تلك المشاكل.

الإدارة الإستراتيجية للجمعية التعاونية الزراعية:

من الضروري إتباع منهج إداري للجمعيات التعاونية يحقق ما  يلي:

  • الاحتفاظ بقوة تأثير الجمعية التعاونية.
  • استمرار القدرة على تلبية احتياجات الأعضاء.
  • تحقيق الأهداف بعيدة المدى.

ويطلق على هذا المنهج بالإدارة الإستراتيجية ، والذي أصبح جزءً هاماً من أعمال المنظمة وبدونه لا يمكن أن تحقق أي إنجاز للأعمال والمهام التعاونية في المجتمع . وقد أكدت الدراسات ذات العلاقة بالجمعيات التعاونية أن فشل الكثير منها ناتج عن بعض التصرفات الإدارية التي تفتقر لإستراتيجية واضحة تحقق الريادة والتميز للجمعية التعاونية ، فالتعاونيات الباحثة عن التميز تحتاج لأن تبذل جهداً كبيراً من خلال إستراتيجية إدارة متميزة.

مهام الخطة الإدارية الإستراتيجية:

هناك مجموعة من المسؤوليات والمهام الرئيسية المرتبطة بتنفيذ الخطة الإدارية الإستراتيجية هي:

1-         إعداد رؤية إستراتيجية تساعد الجمعية في المدى البعيد في صياغة رسالة واضحة ومحدودة يعمل الجميع من أجل الوصول إليها.

2-         ترجمة الرؤية الإستراتيجية كهدف عام إلى أهداف مرحلية ثم إلى أنشطة وأهداف نهائية قابلة للقياس.

3-         السعي الدائم للانتقال بالإستراتيجية إلى مرحلة تحقيق الأهداف المرغوبة والمتفق عليها ويشمل ذلك:

-          تحديد الأنشطة المطلوبة بدقة.

-          التعديل والتغيير في الأنشطة بهدف الإنجاز.

-          البحث عن التحسين الدائم.

4-           وضع التصورات وخلق الابتكارات اللازمة لتحقيق وتنفيذ الإستراتيجية المختارة بدرجة مقبولة من الجودة.

5-           التقييم المستمر والدائم للأداء ومتابعة ومراجعة التحسينات وإتباع الإجراءات التقويمية على المدى البعيد في ضوء ما يفرزه التطبيق من نتائج إيجابية أو سلبية.

صفات  الإستراتيجية الجيدة للجمعية التعاونية الزراعية:

ويجب أن تتصف إستراتيجية الجمعية التعاونية بما يلي:

1-         عدم الجمود.

2-         التطوير مع تطور الجمعية.

3-         المراجعة الدائمة و القابلة للتكيف مع الظروف.

4-         الوضوح .

مزايا الإدارة الإستراتيجية للجمعية التعاونية الزراعية:

1-         حماية الجمعية من العمل في الظروف  غير الملائمة.

2-         ضمان التحسن الدائم لعملية التخطيط واتخاذ القرارات والتحول من المركزية إلى اللامركزية ومن الاتجاهات السلبية إلى الاتجاهات الفعالة والمشاركة.

3-         إيجاد التوازن بين إدارة الموارد المتاحة وتوفير الموارد المستقبلية التي تضمن النمو والتغيير والجدية.

4-         التوازن بين الجوانب الاقتصادية و السياسية والاجتماعية

 

مؤشرات ومعايير تطوير أداء الجمعيات التعاونية الزراعية

المؤشر

المعيار

الأهداف

  • مدى تلبيتها لحاجات الأعضاء.
  • تحديد المستفيدين من الجمعية.
  • الأساليب المستخدمة.

الحاجات

  • دقة تعبيرها عن حاجات الأعضاء.
  • مدى التحسن الحادث.
  • التغيرات التي تطرأ على الحاجات.

المدخلات

  • كمية الموارد المتاحة.
  • جودة ونوعية الموارد.

الأنشطة

  • وضوح خصائص كل نشاط.
  • إمكانية تنفيذ النشاط.
  • وضوح مؤشرات المخاطر أثناء التنفيذ.

المخرجات

  • كمية.
  • سلوكية.

الآثار

  • متوقعة.
  • غير متوقعة.
  • رضا الأعضاء.

 

مجلس إدارة الجمعية التعاونية الزراعية

-           عند تأسيس الجمعية التعاونية الزراعية  يعين المؤسسون من بينهم مجلس الإدارة الأول لمدة ثلاث سنوات.

-          يتكون مجلس إدارة  الجمعية التعاونية الزراعية  - والذي يمارس جميع الأعمال اللازمة لإدارتها في حدود أغراضها ولائحتها-  من خمسة أعضاء على الأقل.

-          بعد  انتهاء مدة مجلس الإدارة المعينون من قبل المؤسسين, تتولى الجمعية العمومية انتخاب  مجلس الإدارة من بين أعضائها.

-          تحدد وزارة الشئون الاجتماعية عدد أعضاء مجلس إدارة الجمعية بحيث لا يقل عن خمسة ولا يزيد عن ثلاثة عشر عضوا لمدة أربع سنوات.

-          إذا خلا مقعد أحد أعضاء المجلس الإداري لأي سبب فعلى المجلس أن يضم العضو – من بين الأعضاء الاحتياطيين – الذي حاز على أكثر الأصوات في اقتراع الجمعية العمومية التي انتخبتهم , ويكمل المدة المتبقية من دورة المجلس .

-          ينتخب المجلس من بين أعضائه رئيساً ونائباً للرئيس وأميناً للمجلس وأميناً للصندوق في أول اجتماع له.

مدة عضوية مجلس الإدارة  وممكنات التجديد:  

-          مدة عضوية مجلس الإدارة أربعة سنوات.

-          يجوز للجمعية العمومية التجديد لمجلس الإدارة لفترة أخري أو أكثرمن فترة.

-          يستمر مجلس الإدارة  في ممارسة مهامه وصلاحياته إلى أن يتم  انتخاب المجلس الجديد في أقرب اجتماع للجمعية العمومية للجمعية وبحد أقصى سنة وإذا تعذر ذلك فيحق لوزارة  الشئون الاجتماعية تعيين لجنة مؤقتة لإدارة الجمعية حتى يتم انتخاب مجلس إدارة لها.

مكافآت مجلس الإدارة:

-          لا يتقاضي أعضاء مجلس  إدارة الجمعية التعاونية الزراعية أجراً على عملهم.

-          يجوز للجمعية العمومية منح مجلس إدارة الجمعية التعاونية الزراعية مكافأة بنسبة لا تتجاوز 1.% من الأرباح السنوية المحققة بعد استقطاع النسب النظامية .

 

جلسات مجلس الإدارة:

-           لا يكون انعقاد المجلس صحيحاً إلا بحضور أغلبية أعضائه.

-          وتصدر قرارات مجلس الإدارة بموافقة الأغلبية المطلقة لعدد الأعضاء الحاضرين, فإذا تساوت الأصوات يرجع الجانب الذي  صوت معه رئيس الاجتماع .

مهام مجلس الإدارة:

يتولى مجلس الإدارة ممارسة المهام التالية:

  1. الإشراف على سير العمل بالجمعية بصفة مستمرة.
  2. مراقبة من يقوم بالإدارة ومن يمثلون الجمعية، والمفوضين لأعمال معينة.
  3. قبول أو رفض انتساب مساهمين جدد للجمعية والمصادقة على انتقال الأسهم بين المساهمين.
  4. استثمار أموال الجمعية بما يحقق أهدافها بعد موافقة الجمعية العمومية.
  5. دعوة الجمعية العمومية للانعقاد .
  6. إعداد خطط أعمال الجمعية وبرامجها ومشروعاتها والإشراف على تنفيذها.
  7. اعتماد الميزانية العمومية والحسابات الختامية للجمعية و مناقشتها أمام الجمعية العمومية مع التقرير المعد من قبله على الميزانية .

و يقدم مجلس الإدارة في نهاية السنة المالية حسابات الجمعية وتشمل  الحساب الختامي للسنة المالية المنتهية، وحساب الأرباح والخسائر ويعرض هذان الحسابان – مشفوعين بالمستندات المثبتة لهما – على مراجع الحسابات لفحصها قبل انعقاد الجمعية العمومية بشهر على الأقل ويبقى الحساب الختامي وحساب الأرباح والخسائر وتقارير مجلس الإدارة والمفتشين والمراجعين, في مقر الجمعية مدة أسبوعين على الأقل قبل انعقاد الجمعية العمومية ويكون لكل عضو حق الاطلاع عليها, وتظل كذلك إلى أن يتم التصويت عليها .

8- لرئيس مجلس الإدارة حق التوقيع عن الجمعية وتمثيلها لدى الآخرين وأمام القضاء وله بموجب ذلك حق تفويض غيره وتوكيله.

مع مراعاة أنظمة المحاسبين المعمول بها يصدر الوزير قرارات وزارية تنظم عملية المراجعة الحسابية .

  9-يعين مجلس الإدارة مديراً تنفيذياً يقوم بتصريف شئون الجمعية, ويحدد المجلس اختصاصاته وواجباته, وحقوقه, ويكون مجلس الإدارة مسئولاً عن أعمال المدير في مواجهة الجمعية العمومية.

 

المدير التنفيذي للجمعية التعاونية الزراعية:

يعين مجلس الإدارة مديراً تنفيذياً يقوم بتصريف شؤون الجمعية ويشترط أن يكون:

1- سعودي الجنسية .

2- لا يقل سنه عن 21 سنة .

3- ذا مؤهل علمي يتناسب مع مهامه .

4- ذا أهلية شرعية وغير محكوم عليه بحكم شرعي أو إداري يشتمل على عدم الأمانة أو سوء السلوك.

يحدد مجلس الإدارة اختصاصات المدير، وواجباته وحقوقه في اللائحة الداخلية للجمعية فيكون مجلس الإدارة مسئولا عن أعمال المدير أمام الجمعية العمومية وإذا لم تتمكن الجمعية من تعيين مدير متفرغ لأعمالها فيمكن لمجلس الإدارة ندب أحد أعضائه ليتولى هذا العمل وفي هذه الحال لا يفقد عضو مجلس الإدارة المنتدب حقه في التصويت على قرارات المجلس.

 

الجمعية العمومية للجمعية التعاونية الزراعية

 

-          تتألف الجمعية العمومية من كافة الأعضاء الذين سددوا التزاماتهم نحو الجمعية التعاونية

-          الجمعية العمومية هي السلطة الأولى في الجمعية التي تتكون من جميع الأعضاء المساهمين .

-          تنعقد مرة على الأقل كل سنة ولا يكون الاجتماع نظامياً إلا بحضور (25%) من الأعضاء فإذا لم يكتمل النصاب يؤجل الاجتماع خمسة عشر يوماً ويصبح الاجتماع نظامياً بحضور (1.%) من الأعضاء على الأقل.

-          وتصدر قرارات الجمعية العمومية بأغلبية أصوات الحاضرين, وفي حالة تساوي الأصوات يرجع الجانب الذي صوت معه الرئيس.

-          قد ينص النظام الداخلي على بعض الشروط لحضور العضو اجتماعات الجمعية العمومية وممارسته لحق التصويت بالإضافة إلى تسديد التزاماته، قد يشترط على العضو أن يكون     قد مضى على قبوله مدة معينة من الزمن أو بلغ رقم تعامله مع الجمعية مبلغاً معيناً.

الأصوات في الجمعية العمومية:

يتخذ القرار في الجمعيات التعاونية بأسلوب ديمقراطي حر بدون إكراه أو إجبار أو خوف لكل عضو صوت واحد في الجمعية مهما بلغت الأسهم التي يملكها وللعضو أن يوكل عضواً أخر في الجمعية من غير أعضاء مجلس الإدارة ولا يجوز للعضو أن يكون وكيلاً لأكثر من واحد ويشترك جميع أعضاء الجمعية التعاونية في اتخاذ القرار في اجتماع عام يدعى ( بالجمعية العمومية) يتحقق فيه مبدأ المساواة في إعطاء كل عضو فرصة متساوية في النقاش وإبداء الرأي والتصويت وتعتبر الجمعية العمومية السلطة العليا في الجمعية التعاونية وهي صاحبة القرار في كل ما يتعلق بشؤونها وإن قراراتها تصبح ملزمة لجميع الأعضاء سواء حضروا أو لم يحضروا الاجتماع .

 اختصاصات الجمعية العمومية:

تتولى الجمعية العمومية ممارسة الاختصاصات الآتية :

1-      مناقشة تقارير مجلس الإدارة وملاحظات الوزارة على الجمعية, واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها .

2-      اعتماد الميزانية العمومية والحسابات الختامية للسنة المالية المنصوبة.

3-      مناقشة واعتماد الخطة السنوية للجمعية, وموازنتها التقديرية للسنة المالية التالية.

4-      اعتماد مشروع توزيع الأرباح وكيفية استثمار الاحتياطي العام .

5-      انتخاب أعضاء مجلس الإدارة والأعضاء الاحتياطيين.

6-      تعيين مراجع الحسابات الخارجي وتحديد أتعابه  ومهامه بموافقة الوزارة.

7-      البت في الاعتراضات والاستئنافات المقدمة للجمعية طعناً في قرار صادر من مجلس الإدارة.

8-      تحديد الحد الأعلى للتمويل والالتزامات التي يتطلبها عمل الجمعية.

9-      النظر في المسائل الأخرى المتعلقة بأعمال الجمعية وتدخل ضمن اختصاصاتها بموجب هذا النظام واللائحة .

10-   الموافقة على اقتناء الأصول الثابتة والتصرف فيها واستثمارها بعد موافقة الوزارة.

اجتماعات الجمعية العمومية:

تختلف اجتماعات الجمعية العمومية من حيث إجراءات الدعوة وأسلوب اتخاذ القرارات وجدول الأعمال بحسب نوع الاجتماع الذي تدعو إليه الجمعية العمومية وعادة ما تنعقد هذه الاجتماعات وفقاً لما يلي:

1ـ انعقاد الجمعية العمومية العادية السنوية:

تنعقد اجتماعات الجمعية العمومية العادية السنوية خلال الشهور الأربعة التالية لانتهاء السنة المالية بدعوة من رئيس مجلس الإدارة للنظر بخصوص ما يلي:

أ ـ مناقشة وإقرار تقارير مجلس الإدارة ولجنة المراقبة ( إذا وجدت) ومراقب الحسابات واتخاذ القرارات اللازمة بشأنها.

ب ـ التصديق على الحسابات السنوية.

ج ـ التصديق على الميزانية وتوزيع الأرباح على الأعضاء وتخصيص نسبة منها للاحتياطي العام.

د ـ تقدير مكافآت للأعضاء ومجلس الإدارة.

هـ ـ تعيين مراقب حسابات وتحديد أتعابه.

و ـ المصادقة على مشروع برنامج نشاط الجمعية للعام القادم.

ز ـ بحث شؤون الأعضاء والجمعية إذا وجدت .

ح ـ انتخاب أعضاء مجلس الإدارة ومندوبين لتمثيل الجمعية في الدعاوى القانونية.

ط ـ سماع ملاحظات ممثل الوزارة المختصة وعادة يكون ممثلاً عن وزارة الشؤون الاجتماعية.

ي ـ ما يستجد من أعمال.

يرأس الاجتماعات رئيس مجلس الإدارة ولا تعتبر اجتماعات الجمعية العمومية العادية صحيحة إلا بحضور الأغلبية من أعضائها فإذا قل عدد الحاضرين عن ذلك وجب تأجيل الاجتماع إلى جلسة أخرى تعقد في أي وقت يحدده خطاب الدعوة ويعتبر الاجتماع التالي صحيحاً إذا حضره عدد معين يحدده عادة القانون التعاوني وفق ظروف كل دولة وتصدر القرارات بأغلبية أصوات الحاضرين وعند تساوي أصوات الحاضرين يرجح جانب الرئيس.

يجوز عقد الجمعية العمومية العادية بناء على طلب من :

أ ـ عشر (1/10) عدد أعضاء الجمعية.

ب ـ أغلبية أعضاء مجلس الإدارة.

ج ـ مراقب الحسابات.

د ـ وزارة الشؤون الاجتماعية بوصفها الجهة الرسمية المختصة عن شؤون التعاونيات.

هـ. الاتحاد التعاوني الذي تنتمي إليه الجمعية، إذا كان لدى الدولة اتحاد أو اتحادات تعاونية وإذا كانت أيضاً نظمها التعاونية تسمح بذلك.

وذلك لبحث أمور تراها إحدى هذه الجهات هامة وضرورية بالنسبة للجمعية وعلى الجهة صاحبة الطلب أن تبين الأسباب الداعية للاجتماع وعلى رئيس مجلس الإدارة عند توجيه الدعوة أن يرفق بها المسائل التي دعيت الجمعية العمومية من أجلها تشكل هذه المسائل جدول أعمال الاجتماع وإذا عقد الاجتماع لا يجوز بحث أمور أخرى غير مدرجة على جدول الأعمال وتنطبق على هذا النوع من الاجتماعات نفس القواعد التي تنطبق على اجتماعات الجمعية العمومية السنوية من حيث نصاب الحضور والتصويت.

2- انعقاد الجمعية العمومية غير العادية:

تعقد الاجتماعات غير العادية في الأساس لبحث أمور خطيرة ومصيرية بالنسبة إلى الجمعية التعاونية مثل:

أ ـ تعديل النظام الداخلي للجمعية.

ب ـ اندماج الجمعية التعاونية بجمعية أخرى.

ج ـ حلّ الجمعية قبل الأجل المعين لها.

د ـ الاشتراك في جمعية تعاونية مشتركة أو الانضمام إلى اتحاد تعاوني.

ونظراً لأهمية هذه المسائل تنص الأنظمة واللوائح التعاونية على شروط خاصة تختلف من دولة إلى أخرى ولكن أغلبها لا يعتبر الاجتماع صحيحاً إلا بحضور ثلثي الأعضاء الموفين بكامل التزاماتهم تجاه الجمعية ولا تصدر القرارات إلا بموافقة نصف عدد أعضاء الجمعية وإذا لم يكتمل النصاب أو لم يحصل الموضوع المعروض على عدد الأصوات المطلوبة فلا يجوز عرض الموضوع ثانية قبل مضي ستة أشهر على الأقل على موعد الاجتماع الأول.

كما تنص بعض الأنظمة التعاونية في بعض أقطار مجلس التعاون الخليجي على أن النصاب المقرر للاجتماع يكون بأكثرية أعضاء الجمعية، والقرارات تصدر بموافقة ثلثي عدد الحاضرين أما إجراءات الدعوة لهذه الاجتماعات فتكون أما بطلب من الوزارة المختصة أو من أغلبية أعضاء مجلس الإدارة أو خمس عدد أعضاء الجمعية أو مراقب الحسابات.

إجراءات انعقاد اجتماعات الجمعية العمومية:

  1. يتولى مجلس الإدارة الدعوة لعقد اجتماعات الجمعية العمومية بجميع أنواعها وتوجه الدعوة للأعضاء الذين سددوا كامل التزاماتهم تجاه الجمعية بخطاب مسجل قبل موعد الاجتماع بخمسة عشر يوماً على الأقل ويرفق بالدعوة جدول الأعمال والوثائق المتعلقة بها مثل تقارير مجلس الإدارة ومراقب الحسابات واللجان والمستشارين وما شابه ذلك.
  2. في اجتماعات الجمعية العمومية العادية بنوعيها يحدد مكان وموعد الاجتماع الأول والثاني في خطاب الدعوة أما بالنسبة إلى اجتماع الجمعية العمومية غير العادية فلا يوجد إلا اجتماع واحد فإذا لم يكتمل النصاب المطلوب لا يجوز عرض الموضوع قبل انقضاء ستة أشهر من موعد الاجتماع على الأقل.
  3. تجوز الوكالات والإنابات في حضور اجتماعات الجمعية العمومية ويعين مجلس الإدارة مندوباً لتسجيل الوكالات والإنابات في مقر الجمعية من تاريخ الإعلان عن الاجتماع وحتى بدء افتتاح الجلسة الأولى ولا تقبل الوكالات والإنابات بعد ذلك ويعلن عادة عن عدد الوكالات أو والإنابات المسجلة في بداية افتتاح الاجتماع وذلك لكي تؤخذ بعين الاعتبار في احتساب النصاب القانوني للاجتماع.

 

About these ads

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s